SESRIC



اللجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي تعقد اجتماعا استثنائيا لمناقشة قضية الأقصى
 
التاريخ : 01 اغسطس 2017 مكان الانعقاد : إسطنبول تركيا

عقدت اللجنة التنفيذية لمنظمة التعاون الإسلامي اجتماعا استثنائيا على مستوى وزراء الخارجية في إسطنبول في 01 أغسطس 2017 بناء على دعوة من الجمهورية التركية بصفتها رئيسة قمة منظمة التعاون الإسلامي واللجنة التنفيذية. وقد عقد هذا الاجتماع الاستثنائي المفتوح  لمناقشة آخر التوترات في القدس وفي كل الأراضي الفلسطينية جراء الإجراءات الأمنية الإسرائيلية المثيرة للجدل والمتمثلة في نصب بوابات إلكترونية عند المسجد الاقصى ومنع المسلمين من دخوله  لصلاة الجمعة من قبل الشرطة الإسرائيلية في مجمع الحرم الشريف الذي يضم المسجد الأقصى، ثالث أقدس موقع في الإسلام.

ودعا الأمين العام لمنظمة التعاون الاسلامي، الدكتور يوسف العثيمين، في كلمته الدول الأعضاء في المنظمة والمؤسسات المالية والخاصة والقطاع الخاص والأفراد إلى تقديم كافة أشكال المساعدة لشعب القدس خاصة في القطاعات ذات الأهمية مثل التعليم والإسكان والصحة.

وحذر الدكتور العثيمين من أن استمرار العدوان الإسرائيلي المفروض على الشعب الفلسطيني في القدس يضع مسؤولية فردية وجماعية على كتف الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي حتى يتسنى لها اتخاذ تدابير لمواجهة هذه التحديات بالعمل مع المجتمع الدولي لتتحمل المسؤولية عن إنهاء الاعتداءات والمخالفات  الإسرائيلية في القدس.

وكان الاجتماع في إسطنبول استمرارية لاجتماع طارئ للممثلين الدائمين للدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي تم عقده في 24 يوليو لمناقشة التصعيد الإسرائيلي الأخير ضد المسجد الأقصى وللمنتدى الدولي بشأن القدس في باكو بأذربيجان.

الوثائق

الصور